NIC

الأخـبــــار




2018-12-20
NIC image

اختتمت اليوم الخميس 20 ديسمبر منصة البرمجيات النسخة الثانية تحت شعار استشراف المستقبل بقاعة برج الاتصالات بتشريف وحضور مصطفي يوسف حولي وزير الدولة بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي والمهندس محمد عبدالرحيم يس المدير العام للمركز القومي للمعلومات دكتور يحي عبدالله المدير العام لجهاز تنظيم الاتصالات والبريد وعدد من الخبراء في مجال تكنولوجيا المعلومات . قال المهندس محمد الشيخ المدير العام لمركز البرمجيات الوطني ان هذه المنصة تهدف الي تطوير وتنمية صناعة البرمجيات وان البلاد تشهد تكريس الجهد في تقنية المعلومات والتحول الرقمي وهذه من الخطط الاستراتيجة للاهتمام برعاية الابتكار والابداع والشركات الناشئة والان نشهد مرحلة انطلاق 14 مشروع وهذا مبشر جيد لتقدم بخطي ثابته نحو صناعة وتطوير تكنولوجيا المعلومات . من جانبه اوضح المهندس محمد عبدالرحيم يس المدير العام للمركز القومي للمعلومات ان منصة البرمجيات تتيح فرصة للشباب المبرمجين لطرح الابداعات والافكار والتطبيقات في سوق العمل وكيفية توافقها مع الحكومة والقطاع الخاص وحث الشباب علي التسويق ومعرفة المسائل القانونية والاجراءات المتبعة من حقوق وواجبات وكذلك مهارات التقديم وكيفية عمل الورش والاستفاده من المهارات في العالم لتنظيم العمل وانشاء المؤسسات . واضاف يس شاكرا الجامعات علي مساهمتهم ومشاركتهم لنا في المنصة والشركات الراعية لتدريبهم للشباب بالمعلومات التي تمكينهم من سوق العمل داخل السودان وخارجه مشيرا الي تحول الدوله الملحوظ من اورنيك 15 المالي وبنهاية هذا العام سيكون كل التعامل الكترونيا داعيا الشباب لمزيد من التطبيقات والخدمات لتقديمها .
2018-12-19
NIC image

التقى صباح اليوم الأربعاء 19 ديسمبر بمقر المركز القومي للمعلومات ببرج الإتصالات المهندس سؤدد محمود حسين نائب المدير العام للمركز ود.صبري محمد أحمد مدير إدارة الولايات بالسيد عبدالحفيظ الصادق عبدالرحيم نائب الوالي ووزير البنية التحتية بولاية غرب كردفان وذلك للتفاكر حول وضع المعلوماتية وتقانة المعلومات بالولاية والدور الذي يقوم به المركز القومي للمعلومات من تطوير للبنيات التحتية بكافة انحاء البلاد . وخلص اللقاء على أن تتم زيارة للولاية ورفد مركز المعلومات بالولاية بخبرات وكفاءات وإنشاء مركز للمعلومات بوزارة التنمية العمرانية وتدريب منسوبي مركز المعلومات سواء بالولاية أو هنا بالعاصمة وأن يتم تطبيق نظام معلومات الولايات خاصة فى مجال التنمية العمرانية وإلى جانب الدعم الفني تقديم الدعم بالأجهزة والمعدات والأستفادة من الكوادر المؤهلة فى المجال من جامعات الولاية بالفولة والنهود .
2018-12-19
NIC image

أكد المدير العام للمركز القومي للمعلومات المهندس محمد عبدالرحيم يسن الرغبة الأكيدة للحكومة لإنفاذ الخدمات الإلكترونية خلال الفترة المقبلة وذلك لدى مخاطبته ورشة عمل ( الدفع الالكترونى التطلعات والتحديات واثرها على المستهلك ) التى نظمها مجلس علاقات المستهلك بجهاز تنظيم الاتصالات يوم الثلاثاء 18 ديسمبر وأشار إلى أن تكوين مجلس علاقات مستخدمي خدمات الإتصال يعتبر قناة للتنسيق بين الجهات المختصة وقال أنهم مقدرين الظروف التي تمر بها شركات الإتصالات ولكننا نطالب بالجودة وأضاف أننا نحتاج للتعاون لإطلاق خدمات فى بيئة تتسم بالإستقرار والجودة المعقولة وقال لابد أن نكون أكثر شفافية ونحتاج من الشركات توفير وتقوية الشبكة بالولايات . من جهته اكد د. يحى عبد الله مدير جهاز تنظيم الاتصالات والبريد ان الجهاز يمثل القناة الرسمية التى تقوم بتوصيل وابلاغ ملاحظات المستهلكين التى تجد الاهتمام وتوفير الحلول فى اطار التنسيق والتواصل القائم مع كافة الشركاء ، مؤكداً سعيه مع الشركاء فى تحسين ومراقبة جودة الخدمات مشيرا الى ان خدمات الاتصالات متوفرة بكافة ارجاء البلاد حيث تغطى المناطق المأهولة التى لم تصلها الشركات الهاتف السيار من خلال شركات تقدم خدمات الاتصالات عبر الاقمار الصناعية . فيما شدد المهندس محمد عبد الماجد مدير السلطة القومية للمصادقة الالكترونية على ضرورة توفر الضمانات اللازمة للمعاملات الالكترونية حماية لحقوق المستهلك بما يجعلها مبرئة للذمة وحذر عبد الماجد من خطورة ظاهرة تبادل مفاتيح التشفير البطاقات الإلكترونية وتأكد المتعاملين فى نقاط البيع ان أجهزتهم مشفرة تشفيرا صحيحا. وقال ان تعذر تقديم الخدمات الالكترونية بحجج اعطال فنية او( الشبكة طاشة) أمر فى الغالب يمثل رسالة مضللة للمواطن وقال ان الأمر يتطلب شفافية يتحمل فيها كل طرف مسؤليته كاملة وليس اعتمادا على اعتذار كاذب. وأكد المسنق القومى للدفع الإلكترونى بديوان الحسابات أن نسبة إيقاف الكاش للوحدات بها إشكالية حتى على مستوى ولاية الخرطوم ناهيك عن الولايات مؤكداً بأنه سيتم إيقاف (125) من جملة (144) وحده حكومية وأقر بوجود مشكلات فى توفر اجهزة الدفع الإلكترونى ، لافتاً الى أن الحقيقية ربط النظم المتاحه وامنت الورشة على اهمية تنفيذ مصفوفة الدفع الالكترونى بذل جهود فى التوعية والارشاد لدى الجمهور وتوفير المعنيات والاجهزة التى تمكن من انتشار الخدمة بعد توفير الضمانات والحجية القانونية والموثوقية مع العمل على تقديم حوافز للمستهلكين ، وطالب د. ياسر ميرغنى الأمين العام للجمعية السودانية لحماية المستهلك بتسليط الضوء على الذين يقاومون تحويل الرصيد ، وقال : لايوجد سبب واحد ان يدفع المستهلك جنية لأى معامله بل طالب بدفع حوافز للمستهلكين. بينما طالب خبراء فى مجال المستهلك بوجود حوافز وميزات اضافيه للمستهلك حتى يكون هنالك جاذب للتحول الى الدفع الإلكترونى على غرار الدول الأخرى التى تمنح خصم يصل الى (15%) فى حال الدفع الإلكترونى ، وإنتقدوا أن يتم خصم جنيه فى اى معامله الامر الذى يزيد العبء على المواطن ، فيما شددوا على عمل دراسة حقيقية وتمحيص ومساءله شديده لمصطلح (الشبكه طاشه) التى يقولها مقدموا الخدمه خاصه مع إزدياد التعامل مع الخدمات الماليه الإلكترونياً بمطلع العام المقبل، وأعلن والبريد ببرج الاتصالات ممثلو شركات الهاتف السيار العاملة للبلاد فى جاهزيتهم للاضطلاع بدورهم فى انفاذ مشروع الدفع الالكترونى رافضين تحميل شركاتهم تعذر تقديم الخدمة ببعض المؤسسات خاصة الحكومى منها . واكدوا التزامهم بالتوسع فى نشر نقاط البيع . وطالبت الشركات بتمكينها من فتح حسابات لعملائها للإسهام فى جذب الكتلة النقدية للجهاز المصرفى فيما طالب مشاركون بنغيير العمله لعمل إدارة على الكتله النقديه الموجوده وإستنكروا ان تعاقب الدولة (80%) من المستهلكين مقابل (20%) يمتلكون أكثر من (80%) من الكتله النقديه .